معا ننهض
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 السياحة في الاردن _2_

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدرسة فاطمة الزهراء



المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 09/02/2010

مُساهمةموضوع: السياحة في الاردن _2_   الثلاثاء أبريل 20, 2010 9:54 am

المناطق السياحية :
عمــــان :
تقع العاصمة الأردنية عمّان في الجزء الشمالي الغربي من الأردن على نحو «90» كم من بيت المقدس. وتقوم مدينة عمان الحديثة في الموضع نفسه تقريبا الذي كانت تشغله المدينة القديمة « عمون». ومن أسمائها القديمة أيضا «فيلادلفيا» التي تعني المحبة الأخوية لدى الرومان. وخلال مسيرتها التاريخية الطويلة خضعت عمان للأشوريين والكلدانيين والهكسوس والفرس واليونان والرومان، وقد خلفوا وراءهم كثيرا من الآثار من أبرزها « المدرج الروماني» الذي يتسع لنحو خمسة آلاف متفرج
بين تسعة عشر جبلا، وعلى سفوحها تتربع عمان عاصمة الأردن منذ العصور الغابرة. إنها ربة عمون التي شادها العمونيون القدماء عاصمة لهم، وهي المدينة التي ازدهرت في أيام اليونان والرومان وحملت اسم فيلادلفيا (مدينة الحب الأخوي).

هي بيت الجميع، ورفيقة الزائر، وفيها يلتقي القديم بالحديث، ويلتقي محبو الحياة، والعمل، والاستجمام، والعلم، وفيها كرسي الحكم والإدارة، ووزارات الدولة، كما أنها المركز التجاري للمملكة.

هي مدينة الصغير والكبير، الرجل والمرأة، العائلة والأصدقاء، العازب والمتزوج، وفيها ما يروق للباحث عن الصخب والباحث عن الهدوء.. إنها مدينة للجميع، تفتح ذراعيها وأبواب بيوتها المشيدة بالحجر الأبيض لكل ضيوف الأردن القادمين عبر الحدود البرية، أو القادمين جوا إلى مطار الملكة علياء الدولي (35 كيلومترا جنوبي العاصمة).

المواقع الأثرية

تتمتع عمان بثروة من المعالم الأثرية الخالدة، فعلى جبل القلعة يرتفع معبد هرقل، إلى جانب متحف الآثار الذي يمكن للزائر أن يشاهد فيه أدوات تمثل حياة الإنسان في عهود موغلة في القدم، وفي وسط المدينة يقع سبيل الحوريات، وعلى مقربة من السبيل ينتصب المدرج الروماني الكبير الذي يتسع لخمسة آلاف متفرج.
يقع المدرج الروماني في سفح جبل الجوفة في مدينة عمّان. تشير كتابة يونانية موجودة على إحدى منصات الأعمدة إلى أن هذا المدرج قد بني إكراماً للإمبراطور مادريانوس الذي زار عمّان سنة 130م لتدشين الطريق الممتدة من البصرة و المار ه بجرش و عمّان إلى البحر الميت. يستوعب المدرج ستة الآف مشاهد ويتألف من ثلاث طبقات يفصل بين كل طبقة و الأخرى عتبة تقارب المترين. كما يتخلل هذه الطبقات ممرات يبلغ عددها ثمانية في كل طبقة.
يعود هذا المعبد إلى العصر الروماني في عهد الإمبراطور ماركوس اوريلبوس (180 _161) ويشبه في طرازه معبد ارتيمس في جرش وتمثل الصورة إعادة ترميم ونصب الأعمدة الكورنتية التي كانت تتقدم المعبد وقد تم صيانة وترميم المعبد.
ضريح نويجيس و يطلق عليه أحيانا قصر نويجيس، يقع على بعد 100 متر جنوب تقاطع بلدة طارق و اوتستراد عمّان - الزرقاء. و الضريح روماني يعود للقرن الثاني الميلادي، مساحته12 متر مربع ويعلو السطح قبة تقف على أقواس ، ومن المعروف أن الأضرحة في العصر الروماني هي مقابر للعائلات الغنية و هي إحدى طرق الدفن المختلفة التي انتشرت في ذلك العصر.

الأسواق

تتميز عمان بأسواقها الكبيرة التي تجمع بين المنتجات التقليدية والسلع الحديثة المحلية والمستوردة. ويجد الزائر للعاصمة كل ما يحتاجه وما يريد اقتناءه، سواء من منتجات الحرف التقليدية والشعبية والهدايا التذكارية التي تباع في الأسواق القديمة في وسط العاصمة، وفي المتاجر المختصة المنتشرة في غرب عمان، أو من البضائع الحديثة المختلفة كالملابس العربية والأوروبية، والمنتجات الجلدية، والأدوات الكهربائية وغيرها.

وفي منطقة وسط البلد تقع أكبر الأسواق وأشملها حيث يجد الزائر كل ما يريده، وعلى مقربة من وسط المدينة يقع جبل الحسين الذي يتميز بمتاجره الكبيرة التي تعرض الملابس بمختلف أنواعها. كما تنتشر المتاجر الكبيرة في أسواق ضواحي العاصمة كأسواق عبدون والصويفية والشميساني، ويجد الزائر لهذه المتاجر الكثير من السلع والكماليات من مختلف الماركات العالمية الشهيرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السياحة في الاردن _2_
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النهوض :: أتصل بنا saleh.s.1933@hotmail.com-
انتقل الى: