معا ننهض
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 السياحة البيئية في الأردن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرمان المختلطة



المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 14/02/2010

مُساهمةموضوع: السياحة البيئية في الأردن   الأربعاء ديسمبر 01, 2010 4:06 pm

بالرغم من أن مساحة المملكة الأردنية الهاشمية صغيرة نسبياً إلا أن ثراءها التراثي يجعلها وجهة سياحية مهمة وتعتبر السياحة البيئية واحدة من أهمِ أنواع السياحة في الأردن ونشاطا اقتصاديا مدرا للدخل والوظائف والعملة الصعبة، بالإضافة إلى دورها في الحفاظ على البيئة وممارسة التنمية المستدامة والتي دخلت في أوائل التسعينات ولم تستغرق وقتاً طويلاً حتى أثبتت نفسها كعنصر رئيسي في خطط السياحة الأردنية. وفي الأردن تأتي السياحة بالمرتبة الثالثة المربحة إقتصادياً بعد تعدين الفوسفات والبوتاس وقد تم إيلاء إهتمام كبير بها من قِبل الحكومة الأردنية الى جانب القطاع الخاص.

وتمثل المحميات الطبيعية التي تديرها الجمعية الملكية لحماية الطبيعة مركز الثقل الرئيسي للسياحة البيئية التي توليها جُلّ إهتمامها ويشكل الفرنسيون والألمانيون بالإضافة للبريطانيين النسبة الأكبر من القاصدين للسياحة البيئية في الأردن. ومنذ عام 2000 م يشهد الأردن تزايدا في اقبال السياح حيث قد يصل عدد السياح الوافدين الى المائة في اليوم الواحد. إلا ان السياحة المحلية الأردنية والعربية تشكل النسبة الأقل.
لقد كان لإدخال الخدمات والتطورات للمحميات في الأردن الدور في تسهيل حركة السيّاح والتعرف على ألحياة البرية والثروات البيئية الى جانب توافر الفنادق والخدمات السياحية.
ويعتبر موسم الشتاء هو الأفضل والذي يشهد النسبة الأعلى من السياح وتحديداً في الجزء الشمالي الشرقي من الأردن لما تمتاز به هذه المناطق من طقسها الدافئ، حيث تحط فيها الطيور المهاجرة أثناء ترحالها ويجد السواح هنالك الفرصة الذهبية لمشاهدة أصنافاً متنوعة من الطيور النادرة الوجود.

ونذكر هنا بعض المحميات الطبيعيةالرئيسية:
1- محمية ضانا الطبيعية : تقع في جنوب الأردن تحمل في جنباتها أنظمة طبيعية ممتدة من بيئة البحر المتوسط الى مناخ الهضبة الإيرانية، يتواجد في المحمية آخر وأقدم تجمع معروف للسرو الطبيعي في الـأردن , وتشكل المحمية موئلاً لعدد من الحيوانات الفطرية التي يتميز العديد منها بأهمية عالمية كالثديات والزواحف والى جانب الطيور المهاجرة , ويستطيع السيّاح الإقامة في المحمية إما بالمراكز المخصصة للزوّار أو في المخيمات .

2- محمية الموجب الطبيعية : تمتد من الجهة الغربية الى مسافة 24كم على شاطيء البحر الميت ووتكون من سلاسل جبلية صخرية وأهم ما يميزها هو جريان نهرين في أراضيها يصبان في البحر الميت وهما الموجب والهيدان بحسب مدير المحميات في الجمعية الملكية لحماية الطبيعة معن الصمادي في حديث سابق .كما أن رحلة المغامرات في نهر الموجب والتي تتضمن السباحة والتسلق ومشاهدة المناظر الخلابة جانب آخر من مميزات المكان . وتوجد في المحمية 420 نوعا من النبات , و 102 من الطيور المهاجرة ,وتسعى الجمية لحماية الأنواع المهددة بالإنقراض واعادة اكثارها مثل حيوان الماعز الجبلي "البدن " , وتنظيم الرعي وحماية الأنواع النباتية.

- محمية الأزرق المائية : تقع في الجهةالشرقية من الأردن وتعتبر الواحة فريدة من نوعها ولها أهمية عالمية لإعتبارها نقطة مهمة لهجرة الطيور , إضافة الى وجود انواع من الحيوانات البرية مثل ابن اوى والثعلب الاحمر والضبع المخططة والذئب والوشق والعديد من القوارض. وهدف إنشائِها حماية نظام الواحات المائية التي تعتبر نادرة من نوعها في الصحراء العربية .

4- محمية الشومري: تقع بالقرب من محمية الأزرق وهي موطن المها العربي وهو أحد أكثر الحيوانات في الأردن والعالم العربي جمالـاً وقيمة بالإضافة الى النعام والغزلان وبعض الحيوانات الأخرى المميزة , وتنطلق داخل المحمية سفاري لـ 15 شخصاً ليتمكن المتنزهين من مشاهدة المها على الطبيعة .

5- محمية وادي رم الطبيعية : أكثر الصحاري في العالم تميزاً من خلال التشكيلات الجبلية والصخرية , وتعتبر المحمية التي أنشئت عام 1998 بعد البتراء في الاهمية وعدد السياح , وتسلق الجبال اكثر ما يميزها بالإضافة الى التخييم والسير الليلي وسباقات التحمل والجري.

6- محمية عجلون الطبيعية : تأسست عام 1989 و تتميز المحمية بكونها ذات هضاب وجبال متعرجة مغطاة بتجمعات كبيرة وكثيفة من غابات البلوط دائمة الخضرة، تتخللها بعض أشجار السرو والفراولة البرية والخروب وهي تمثل البقية الأخيرة من الغابات البرية الطبيعية التي كانت تغطي شمال الأردن في الماضي.
وتوجد في المحمية الكثير من الحيوانات التي تعيش في مناطق الغابات ومنها الغريري والثعالب وبعض الخنازير البرية وكذلك العديد من أنواع الطيور , وفي الربيع تتحول المنطقة إلى لوحة طبيعية جذابة من الأزهار وخاصة شقائق النعمان والزهور البرية الملونة.

وفيما يتعلق بالحماية وتنظيم الصيد فقد انتدبت الجمعية الملكية من قبل الحكومة الأردنية لتنظيم الصيد في جميع مناطق الأردن وعملت الجمعية على تأسيس قسم خاص لهذا الغرض يعمل على ضبط المخالفات التي تخص الصيد ومصادرة الانواع الحيوانية التي يتم ضبطها مع الصيادين، وذلك عبر تطبيق قانون الزراعة المؤقت رقم (44) لسنة 2002 لحماية الطيور البرية والحيوانات البرية. كما يتم حبس المخالفين الى جانب دفع غرامات مالية في خطوة إحترازية هادفة للحفاظ على النوع والكم للثروات
البرية. flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السياحة البيئية في الأردن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النهوض :: المحاور-
انتقل الى: