معا ننهض
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 المجتمع الأردني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرمان المختلطة



المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 14/02/2010

مُساهمةموضوع: المجتمع الأردني   الإثنين ديسمبر 27, 2010 2:56 pm

السكان
بلغ عدد سكان الاردن 5 ملايين و 931 الف نسمة في ( آب 2009 ) ، يعيش 82% منهم في المدن والباقي في الريف والبادية مما يضع الأردن في مصاف الدول عالية التحضر، هذا ويتركز 38% من مجموع السكان في العاصمة عمان. وقد ساهم انخفاض معدلات الوفاة وارتفاع معدلات الإخصاب في ارتفاع معدل نمو السكان البالغ حالياً 2.6% التعداد العام للسكان والمساكن( 2004). تبلغ المساحة الكلية للملكة287ر89 الف كيلو متر مربع بمعدل كثافة سكانية 60 نسمة / كم2 (2004) مع الأخذ بعين الاعتبار أن الكثافة السكانية للملكة بلغت عام 1994 47 نسمة / كم2 . هذا ومن المتوقع حدوث تغيرات سكانية كبيرة خلال الخمسين سنة القادمة حيث سيتضاعف عدد السكان بحلول عام 2035 ، وأظهرت إحصائيات عام 2004 أن 37.1% من السكان تحت سن 15 سنة ، و 59.1% ما بين 15 – 64 سنة. بينما 3.8% من السكان في عمر 65 سنة وأكثر مع الأخذ بعين الاعتبار أن هذه الفئة في تزايد حيث من المتوقع أن تشكل ما نسبته 4% من مجموع السكان بحلول عام 2015.

يبلغ معدل العمر المتوقع للمواطن الأردني عند الولادة 72.4 سنة للإناث و70.6 سنة للذكور ، أي بمعدل عام يبلغ 71.5 سنة. أما معدل الخصوبة فهو مازال مرتفعاً بالرغم من الانخفاض الملحوظ حيث انخفض من 7 عام 1976 إلى 3.7 عام 2004يعاني الأردن من شح في الموارد الطبيعية وأهمها شح المياه النظيفة والذي يشكل مشكلة إستراتيجية للأردن ، حيث يصنف من ضمن الدول العشر الأكثر فقراً بالمياه في العالم فقد بلغت حصة الفرد من المياه 156 ليتر / اليوم وهي من أقل النسب في منطقة الشرق الأوسط.

وبالرغم من أن 97.7% من السكان متصلون بالشبكة العامة للمياه، إلا أن مشاكل التلوث الناتجة عن سوء إدارة المياه العادمة المنزلية ومخرجات المصانع والكيماويات المستعملة في الزراعة تزيد من تفاقم الأزمة المائية. حقق الأردن تغطية شبه كاملة للسكان بالتيار الكهربائي حيث بلغت النسبة 99.5% من المساكن في المملكة مما ينعكس إيجابا على نوعية حياة المواطن. أما من حيث الصرف الصحي فان ما يقرب من ثلثي المساكن في المملكة متصلة بشبكة الصرف الصحي .

ومن حيث التطور الاجتماعي والاقتصادي فقد صنفت هيئة الأمم المتحدة للسكان UNDP الأردن في المرتبة 94 من بين 174 بلدا وذلك حسب مؤشرات التنمية البشرية. يتبع الأردن نظام التعليم الإلزامي المجاني للمرحلة الأساسية المكونة من عشر سنوات حيث بلغ معدل التحاق الطلبة (من كلا الجنسين) بمدارسهم في هذه المرحلة 94% للعـام الدراسـي 2001/2002 ، أما التسرب من المدرسة فقد سجل معدلا منخفضاً خلال العشر سنوات الماضية حيث بلغ 0.48% للطلبة في المرحلـة الأساسيـة أيضـاً. يمتاز الأردن بموارده البشرية المؤهلة والمدربة بالرغم من عدم التوازن في العمل بين الجنسين، حيث أن نسبة الإناث العاملات بلغت 13.7% فقط من مجموع المشتغلين عام 2004 مع بعض التفاوت في الأجور بين الذكور والإناث، خصوصاً في القطاع الخاص.

يعد الأردن من الدول منخفضة الدخل حيث بلغ معدل دخل الفرد 1515.6دينار عام 2004، أما الدخل المعتمد لتحديد حالة الفقر فانه يختلف باختلاف تعريف خط الفقر. ونظرا لان الدخل المعتمد لتحديد الفقر متدني فان نسبة عالية من الفقراء يتركزون حول خط الفقر. وبشكل عام فان معدل الفقر في الأردن يتراوح ما بين 14.2% من السكان حسب دراسة جيوب الفقر في الأردن (2004).

ويتركز الفقر بشكل واضح في المناطق الريفية ولكن ونظراً لان 82% من السكان يعيشون في المدن فان عدد الفقراء في المدن يقارب أربعة أضعاف عددهم في الريف. هذا وربما كانت البطالة إحدى محددات الفقر، حيث بلغت نسبة العاطلين عن العمل 12.5% عام 2003 ، منهم 55.8% في الفئة العمرية 15-24 سنة. وعلى صعيد انتشار التكنولوجيا فقد بينت الدراسات أن 21.2% من الأسر الأردنية تملك أجهزة حاسوب شخصي و6.3% متصلة بشبكة الإنترنت، بينما 97.2% من الأسر تملك جهاز تلفاز و 46.9% تملك لاقط (ساتلايت) و47.4% تملك جهاز خلوي، أما الأسر التي تملك هاتف ارضي فقد بلغت 54.4%.

الأردن مع استمرار النمو السكاني فقد ارتفعت الكثافة السكانية لتصل الى 60 نسمة/كم2 ، كما ارتفعت نسبة سكان المدن الى 79% من السكان. ويتركز حوالي 91.0% من السكان في إقليمي الشمال والوسط، في حين يقطن 9.0% من السكان في محافظات الجنوب الاكبر مساحة.

ويشكل صغار السن حوالي 40%من سكان المملكة ، ويبلغ عددهم أكثر من 2 مليون نسمة مما يبرهن بأن المجتمع الأردني مجتمع فتي حيث إن معدل الولادات مرتفع منذ فترة طويلة ومهم لاعتبارين أساسين :

أولا : تعتبر هذه الفئة فئة غير منتجة وبالتالي ارتفاع معدلات الإعالة بالإضافة إلى الحاجة المتزايدة لهذه الفئة الى خدمات صحية وتعليمية وغيرها.

ثانيا : خلال العشرة الى العشرين سنة القادمة سيصل أطفال اليوم إلى ذروة سن الإنجاب وسيفوق عددهم بشكل كبير عدد السكان الذين يقعون فوق سن الإنجاب وهكذا سيستمر التزايد السكاني دون توقف لمدة اقلها أربعين سنة قادمة بسبب أعداد المواليد الجدد الذين اليوم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المجتمع الأردني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النهوض :: المحاور-
انتقل الى: