معا ننهض
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مقام النبي شعيب عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
برهان محمد نصيرات

avatar

المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 17/04/2011

مُساهمةموضوع: مقام النبي شعيب عليه السلام   الثلاثاء مايو 24, 2011 3:26 am

مـقـام الـنـبـي شــعــيــب (عليه السلام)

للنبي شعيب (عليه السلام) أكثر من موقع ومقام في أرض الأردن المباركة، فمقامه يقع على 15كم جنوب شرق مدينة السلط 40 كم من عمان في واد يسمى وادي شعيب
والكتاب المقدس يتحدث عنه باسم (يثرول) وكاهن مدين وحمو موسى، وشعيب بن ميكيل بن يشجر بن مدين أحد أولاد إبراهيم الخليل وأمه بنت لوط، بعثته كانت بعد لوط وقبل موسى (عليهم السلام) بعثه عز وجل إلى أهل مدين، وقومه كانوا عربا عاشوا بنعمة وخير وكانت مدينتهم مركزا تجاريا وسوقا بقصد من كل مكان الا أنهم كفروا بربهم ومارسوا الغش والخداع فنصحهم وأنذرهم شعيب فطلبوا منه أن يسقط الله عليهم كسفا من السماء أن كان من الصادقين وهكذا أخذهم الله بعذاب يوم الظلة فسلط عليهم حرا شديدا حتى غلت مياههم ثم ساق عليهم غمامة فاجتمعوا تحتها ليتقوا شد حر الشمس فأمطرت عليهم نارا أحرقتهم
شهد مرقد النبي شعيب تجديدات عديدة كان آخرها ما نفذته اللجنة الملكية للأعمار الهاشمي لمقامات الأنبياء والصحابة حيث طور الموقع بشكل جذري وحديث ليظم إلى جانب مرقده الشريف مسجد وقاعة متعددة الأغراض يتوسطها حوش وسطه نافورة تحيطه أروقة مظلله
أما مدين التي وردت في الكتاب المقدس باسم مديان فقد ولد وعاش فيها شعيب وهي لازالت قائمة كقرية تقع شمال شرق مؤتة على بعد 10كم من الكرك، لدى أهلها الكثير من القصص والحكايات الموروثة عن تاريخها و الكنوز المدفوتة تحت أبنيتها وعيون المياه التي لازالت لحد الآن تحكي قصة استسقاء موسى لبنات شعيب، وهكذا عاش موسى في مدين عشر سنوات في خدمة شعيب وفي طريقهم إلى مصر وبليلة باردة ظل الطريق بحكمه إلهيه يقول تعالي (فلما قضى موسى الأجل وسار بأهله أنس من جانب الطور نارا قال لأهله امكثوا إني آنست نارا.. فلما آتاها نودي في شاطئ الواد الأيمن من البقعه المباركة من الشجرة أن يا موسى إني أنا الله رب العالمين)

وهكذا كان بدء نبوته أما الشجرة فهي لا زالت تصارع الزمن لحد الآن، وتقع على بعد 12كم جنوب غرب الكرك تدعى (شجرة المايسة) وعمرها يزيد ثلاثة آلاف سنة، والقرية والآبار التي حولها جديرة بالزيارة والاهتمام بوضعها الحاضر حيث العفوية والبدائية كل شيء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مقام النبي شعيب عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النهوض :: اعضاء النهوض-
انتقل الى: